الخميس، 26 أبريل 2012

ملهاش طعم

عندما تخبر امرأة أنها يجب أن تخبر شريك حياتها بما تحتاج إليه وما تريد منه أن يفعل تجدهن يقلن :"أنا لا أريد أن أخبره عما أريد وإذا كان يحبني حقا فسيعرف".
في هذه الحالة يجب على المرأة أن تدرك وتتذكر أن الرجال لا يعرفون ما تحتاج إليه النساء إنهم يحتاجون إلى أن يُخبروا.
واستجابة الرجل تكون انعكاسا لطبيعته أكثر مما هي مرآة لمدى حبه لها. فلو أنه امرأة لكان يعرف ما يقول لكنه ليس كذلك.
الرجال حقا لا يعرفون كيف يستجيبون لمشاعر المرأة وثقافتنا في أغلب الأحوال لا تعلم الرجال ما تحتاج إليه النساء.
إذا كان الرجل قد رأى وسمع أباه يستجيب بكلمات لطيفة لشعور أمه بالضيق فستكون لديه فكرة أفضل عما يفعل. وكما هو الحال فإنه لا يعرف لأنه لم يُعلم قط ولكن بإخبارك له تكون أفضل طريقة لتعليم الرجل عن حاجات المرأة -ستكون ببطء ولكن بالتأكيد سيتعلم.
أحيانا بل وفي معظم الوقت تقول المرأة "إذا أخبرته بما أريد وبدأ بقول ذلك كيف لي أن أعرف أنه لا يقولها فقط؟ إني أخشى أنه ربما لايعنيها".
كذلك تجد النساء يتغنين بأغنية نانسي عجرم (في حاجات تتحس) ويصدقنها ويتأثرن بها كثيرا لأن كلماتها تعبر عن الاحساس الخفي بداخل كل امرأة (في حاجات تتحس ومتتقلش وان جيت أطلبها أنا مقدرش ولو انت عملتها بعد ما انا أطلبها يبقى مينفعش) والكلمة المشهورة (لو قالها مايبقلهاش طعم) بالرغم أن هذا أكبر خطأ، ولكي تنعمي سيدتي بحياة سعيدة تغلبي على هذا الشعور الخاطئ لأن الرجل إذا كان لا يحب المرأة لن يكترث حتى بأن يعطيها ما تحتاج إليه حتى إذا طلبت ولكن إذا حاول أن يعطي استجابة مشابهة لطلبها فالاحتمال الأكبر عندئذ أنه يحاول حقا أن يستجيب.
وإذا لم يكن يبدو أنه صادق تماما فذلك لأنه يحاول أن يتعلم شيئا جديدا إن تعلم طريقة جديدة في الإستجابة تكون غير بارعة ربما تبدو ضعفا بالنسبة إليه، وهذا وقت حرج إنه يحتاج إلى الكثير من التقدير والتشجيع إنه يحتاج إلى رد فعل منك جيد يعلمه بأنه في الطريق الصحيح.
وإذا كانت محاولاته لدعمك تبدو غير صادقة نوعا ما فإنها تكون عادة لأنه خائف من أن جهوده لن تنجح. وإذا قدرت المرأة جهوده فسيشعر في المرة المقبلة بأمن أكثر ويكون بالتالي قادرا على أن يكون أكثر صدقا. إن الرجل ليس غبيا عندما يشعر بأن المرأة متقبلة له وأنه يستطيع أن يفعل شيء قد يحدث في العلاقة فرقا إيجابيا فإنه سيفعل ذلك. الأمر يقتضي وقتا فقط.

أميـــــ محمد ـــــرة
المرجع
كتاب الرجال من المريخ والنساء من الزهرة
للكاتب د. جون جراي 


كلية الزواج السعيد
انتظروا جديدنا
للتواصل على الفيس

هناك تعليقان (2):

  1. مساء العطر والطيبة..سيدتي

    ومدونة رائعة وجميلة

    سرني المساء هنا

    دمتم بكل ود

    ردحذف
  2. أسعد الله مسائك دائما د.ريان
    كلماتك أسعدتني كثيرا ومرورك عطر مدونتي المتواضعة
    ومرحبا بك دائما
    تحياتي

    ردحذف