السبت، 31 يناير، 2015

عفوا .. لقد نفذ رصيدكم!

يمكن تشبيه قلب وعقل الإنسان بالخزان والفاتورة فالقلب مثل خزان الوقود لا يتحرك ولا يتسابق ويندفع ليوصلك إلا إذا كان ممتلئ، كذلك العقل كفاتورة المحمول لن يتصرف ويتحدث ويتفاهم مع الآخرين إذا لم تسدد الفاتورة أو كان الرصيد منتهي.

وفي الحياة الزوجية إذا كان شريك حياتك خزانه ممتلئ وفاتورتك مدفوعة عنده لكان التواصل بينكما فعال وكان العطاء أسهل وأكثر.

لكن بماذا يمتلئ خزان القلب؟ وكيف تدفع فاتورتك لشريكك؟

خزان القلب يمتلئ عندما تعبر عن حبك لشريكك بالطريقة التي يفهمها ويحبها فليست كل طريقة تصلح مع شخص تصلح مع الآخر، ولكل انسان قدرة وحدود وطريقة مختلفة في تقديم وتلقي الحب وهذا ما سنفرد عنه مقال بل ومقالات أخرى.

أما عن الفاتورة وهي محور مقال اليوم فهي (المواقف) التي تصنعها في حق شريكك وهي منقسمة:
إما مواقف ترفع بها رصيدك وتزيده .. إما مواقف تخصم بها من رصيدك بل وقد تصل إلى أن تصبح مديون وليس مجرد عدم وجود رصيد كافٍ.

إذا قمت بزيادة رصيدك عند شريكك ساعده ذلك على التغاضي وغفران هفواتك بل وقد يكفي رصيدك المرتفع لغفران خطأ قد تعتبره أنت شخصيا لا يغتفر.

فهل صنعت لنفسك معروفا ورفعت رصيدك فالأيام غير مضمونة وزلات الإنسان غير معروفة أو متوقعة.

أما إذا لم تقم بشحن رصيدك وتركته يتضاءل يوم بعد يوم بمواقفك السلبية وغلطاتك لن تترك مجالا واحدا للغفران والتغاضي عند شريكك وفجأة ستجده يقف لك عند كل غلطة وإن كانت لا تستحق أو صغيرة، بل قد يجعله أيضا يترقب غلطتك القادمة فأنت لم تترك له مواقف إيجابية سعيدة لتزيح بها القليل من المواقف السلبية, والأكثر أنه عندما ستفعل خيرا معه لن تجد التقدير لأنك أصبحت مديون ويجب أن تمنح وتعطي الكثير والكثير لتعوض ما فاتك ويبدأ رصيدك بالزيادة وبالتالي يبدأ هو يغفر ويتغاضى ومن ثم يقدر مجهودك.


قم بشحن فاتورتك بالمواقف التي تسعد شريكك حتى وإن كانت صغيرة فالصغير بالكثرة يصبح عظيما ، حاول أن تنتبه وتتعب من أجل علاقتكما حتى لاتجد شريكك يتركك يوما قائلا: عفوا .. لقد نفذ رصيدكم!


بقلمي
أميـــــــ محمد ـــــــــــرة


كلية الزواج السعيد
انتظروا جديدنا

الأحد، 4 يناير، 2015

حجاب ياسيدنا


تصورت ذات مرة لو أن هناك ساحر حكيم يعيش في بلد بعيد والوصول إليه يكاد يكون مستحيل ولكن البحث عنه واجب على كل من يسعى لزواج مثالي سعيد.
شددت الرحال وتزودت بالمؤن والإحتياطات ونويت العثور عليه مهما حدث أو كان، وبعد مخاطر وأهوال، وبعد مشقة ومعاناة طرقت باب ساحرنا الحكيم، فتحت لي إمرأة يبدو عليها الحكمة، ووجهها يشع نورا رغم وضوح سنها، لابد أنها الزوجة المحظوظة، استقبلتني خير استقبال، وقالت: أتيتي من بلد بعيد فماذا تطلبين؟
 قلت: أريد مقابلة الساحر الحكيم ليعطيني السر العظيم.
قالت: سيدنا يعطي الأحجبة فهل تريدين قلت بالطبع وسأعطي كل ماتريدين.

أدخلتني غرفة من زجاج ترى فيها الجبال والأشجار والأنهار، غرفة غاية في الجمال وفي وسطها يجلس ساحرنا الحكيم فأجلسني وقال: ماذا تريدين؟
قلت: حجاب يا سيدنا للسر العظيم.
قال: أنا لا أعطي حجاب واحد بل هم مجموعة لاتتجزأ أتأخذينهم أم ترحلين؟
قلت: أخذهم وما تريد.
قال: لكل حجاب اسم يجب أن تحفظيه:
الحجاب الأول (التغاضي) وهو أعظم الأسرار به تبعدان الشيطان فلا تقفان عند صغار المشاكل فلكل منكما هفوات والتغاضي من غير إذلال ولامعايرة يزيد المحبة ويلطف الأجواء.
الحجاب الثاني (المناورة) وهو العطاء والأخذ فالعطاء يأتي أولا ثم انتظار الأخذ فلا ينتظر أحدكما أن يبدأ الآخر بالعطاء فلتبدءا معا ولكن الشيء إذا زاد عن حده انقلب إلى ضده فيجب انتظار الأخذ - بعقل وحكمة ودون ترصد وتعداد-  وإلا أصبح العطاء في نظر الآخر فرض عليك وتلام إذا توقفت عنه.
الحجاب الثالث (الاستفسار) لا تأخذا مواقف الآخر وكلماته وتفسراها كما تريدان فالله تعالى خلق لكما لسان لتستوضحا به اسألا عن السبب وعن المعنى فالعقول تختلف وحسن النية هو أساس العلاقة الزوجية.
الحجاب الرابع والأخير في هذه المجموعة (الإصرار) فالصبر الحق هو الإصرار على الوصول وحل الصعوبات كما فعلتي للوصول إليَّ - أخذتي احتياطاتك وصبرتي على معاناة الطريق وتجنبتي الحوادث وعالجتي الأزمات -  أما الصبر المشهور بين الناس فهو الاستسلام للوضع وقول ما باليد حيلة وفي اليد حيل كثيرة.


ثم قال لي: يا بنيتي هذه الأحجبة ليس لها أوراق تضعينها في أماكن معينة فهي تستقر في القلب والعقل وتظهر في التصرفات، وليس لها تاريخ انتهاء للصلاحية فهي تدوم وتعطي نتيجة مع دوام الزواج واستمراريته، وأيضا ليست لنوع واحد من البشر فهي للزوج كما هي للزوجة.

بقلمي
أميــــــ محمد ـــــــرة

كلية الزواج السعيد
انتظروا جديدنا

الثلاثاء، 30 ديسمبر، 2014

تسعة أطعمة تكسبك شعراً صحياً



لا يكفي الحرص على النظافة للتمتع بشعر صحي، وإنما يجب أن يتكامل مع غذاء صحي متوازن. ويعتمد نمو الشعر، الذي ينمو بمعدل ربع إلى نصف بوصة (البوصة تساوي نحو 2.5 سم) كل شهر، وكذلك نمو الأظافر، على الأغذية التي نتناولها. فإذا تناولنا أغذية صحية فستنمو خلايا قوية وصحية في جميع أنحاء الجسم في الداخل والخارج .

وإذا كانت طبيعة شعرك جيدة لكنه خفيف، فلن يكون لديك خصلات شعر سميكة مهما تناولت من طعام، ولكن الغذاء المتوازن الذي يحتوي على كمية كبيرة من البروتين والحديد الذي يساعد على النمو من الممكن أن يحدث فارقا، حسبما ذكر خبراء الشعر والتغذية. ولكن احذري المكونات الغذائية التي يتم بيعها، والتي تعمل على زيادة كثافة الشعر والعمل على نموه بصورة سريعة، حيث إنها قد تؤدي إلى نتائج عكسية.

ويقدم بارادي ميرميراني، الطبيب الامريكي واختصاصي الأمراض الجلدية بكاليفورنيا، نصائح في حديثه لموقع «ويب ميد» الطبي الإلكتروني، ويقول: "رغم وجود مستحضرات التجميل في أكثر المتاجر، حاولي أن تحصلي على العناصر الغذائية التي تحتاجينها من الطعام قدر الإمكان. ففي حالات نادرة يؤدي الإفراط في تناول بعض العناصر الغذائية مثل فيتامين (A) إلى تساقط الشعر".

تسعة أطعمة للتمتع بشعر صحي


1-سمك السلمون: عند التحدث عن طعام يزيد الجمال، فلا يوجد أفضل من السلمون الذي يحتوي على الأحماض الدهنية «أوميغا 3»، وهو مصدر غني بالبروتين وغني أيضا بفيتامين «B12» والحديد.
وتقول أندريا جيانكولي، اختصاصية التغذية بلوس أنجلس، المتحدثة باسم جمعية التغذية الأميركية: «تعمل الأحماض الدهنية (أوميغا 3) على زيادة صحة فروة الرأس. ومن الممكن أن يؤدي نقصها إلى جفاف فروة الرأس، ما يؤدي بدوره إلى حدوث جفاف للشعر».

 إذا كنت نباتيا، فيمكنك تناول ملعقة كبيرة أو اثنتين من بذر الكتان يوميا، حيث إنها تحتوي على الأحماض الدهنية «أوميغا 3»، التي توجد في النباتات.


2-الخضراوات: مثل السبانخ والقرنبيط ونبات السلق مصدر غنية بفيتاميني «A» و«C» اللذين يحتاجهما الجسم لإفراز الغدد الدهنية. وتعتبر الغدد الدهنية التي تفرزها فروة الرأس بمثابة بلسم طبيعي للشعر. كذلك تمد الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة الجسم بالحديد والكالسيوم.


3-البقوليات: تعد البقوليات من الأغذية المفيدة للشعر. لذا يجب أن تكون البقوليات، مثل الفاصوليا والعدس جزءا مهما من النظام الغذائي الذي تتبعه المرأة من أجل العناية بالشعر. ولا تمد تلك الأغذية الجسم بكثير من البروتين اللازم لنمو الشعر فقط، لكنها تحتوي على الحديد والزنك والبيوتين (فيتامينB 7). وعلى الرغم من ندرة البيوتين، فقد يؤدي نقصه إلى تقصف الشعر. ويوصي بلاتنر، المتحدث باسم جمعية التغذية الأميركية، بتناول مقدار ثلاثة أكواب أو أكثر من الفاصوليا أو البقوليات كل أسبوع.


4-المكسرات: عليك بتناول المكسرات لتتمتعي بشعر كثيف ولامع. وتعد المكسرات البرازيلية من أفضل المصادر الطبيعية للسيلنيوم، وهو معدن مهم لضمان صحة فروة الرأس.

ويحتوي الجوز على حمض ألفا لينولينيك والأحماض الدهنية «أوميغا 3» التي من الممكن أن تعمل على نعومة الشعر. وتعد أيضا مصدرا غنيا جدا بالزنك، مثل الكاجو وجوز البكان واللوز. ويؤدي نقص الزنك إلى تساقط الشعر، لذا تأكدي من وجود المكسرات بصورة منتظمة ضمن قائمة الغذاء الخاصة بالشعر الصحي.


5-الدواجن: يعد الدجاج والديك الرومي مصدرا غنيا بالبروتين عالي الجودة الذي يمنحك الشعر الصحي الذي تتوقين إليه. كما ذكر جيانكولي لموقع «ويب ميد» أنه «من دون الحصول على البروتين اللازم أو الحصول على نسبة بروتين منخفض الجودة من الممكن أن يصاب الشعر بالضعف والتقصف، مثلما يؤدي نقص البروتين إلى نقص في كثافة الشعر»، كذلك تمد الدواجن الجسم بالحديد، كما تساعد الجسم على الاستفادة من الحديد.


6-البيض: عندما يتعلق الأمر بالشعر فلا يهم إذا كان البيض مقليا أو مسلوقا. ويعد البيض من أفضل مصادر البروتين. كذلك يحتوي على البيوتين وفيتامين (B12) الذي يعتبر من العناصر الغذائية اللازمة للتمتع بالجمال.


7-الحبوب الكاملة: تناولي الحبوب الكاملة من خبز القمح الكامل وحبوب الإفطار، لأنها غنية بالزنك والحديد ومجموعة فيتامينات «B» اللازمة للتمتع بشعر صحي. كما تعتبر الوجبات الخفيفة التي تتكون من حبوب كاملة غذاء ضروريا عندما تقل طاقتك في وقت الظهيرة قبل أن يحين موعد تناول وجبة العشاء.


8-منتجات الألبان قليلة الدسم: تعد منتجات الألبان قليلة الدسم، مثل الحليب والزبادي خالي الدسم، مصادر غنية بالكالسيوم الذي يعد من المعادن المهمة اللازمة للنمو. وهي كذلك تحتوي على الشرش (مصل اللبن) والكاسيين casein اللذين يعدان من مصادر البروتينات الغنية عالية الجودة.

وإذا كنت ترغبين في تناول غذاء صحي للشعر، حاولي أن تضعي الزبادي أو الجبن في حقيبتك أثناء خروجك من المنزل صباحا لتناوله كوجبة خفيفة فيما بعد. ومن الممكن أن تزيد أيضا من فائدتها للشعر عن طريق مزجها بملعقتين من بذر الكتان أو الجوز للحصول على الزنك والأحماض الدهنية «أوميغا 3».


9-الجزر: يعد الجزر مصدرا ممتازا لفيتامين «A» الذي يساعد على التمتع بفروة رأس سليمة وقدرة بصرية قوية. وحيث إن الفروة الصحية ضرورية للتمتع بشعر ناعم ولامع، ينبغي أن تشتمل الوجبات الخفيفة أو السلطة في نظامك الغذائي على الجزر.

وللتمتع بشعر صحي، يكون التنوع أفضل وسيلة للحصول على ذلك.



المصدر:

كلية الزواج السعيد
انتظروا جديدنا

الثلاثاء، 23 ديسمبر، 2014

ما بعد الستين



يتزوج الأبناء، ويتقاعد المرء عن عمله، ويظن البعض أن الحياة انتهت، وحان الوقت لإنتظار السر الإلهي للصعود، فلقد أدوا الأمانة، وبلغوا الرسالة، والقلة القليلة فقط هي من تعتقد بأن الحياة الآن قد بدأت وغالبا هذه القلة لا تقابل الشريك المناسب ولاتكتشف هذا إلا عند الوصول إلى هذه المرحلة.

زوج يعتقد أنه ما أجمل أن يذهب مع زوجته العزيزة - بعد زواج الأبناء وبعد تقاعده -هو وهي في رحلة حول العالم أو حتى رحلات قصيرة حسب مستواه المادي ليعيشا الحياة التي لم يستطيعا الحصول عليها في فترة جمع الأموال وتربية الأبناء والمسئوليات ولكنه يفاجئ بزوجته تخبره بأنهما قد كبرا على هذه الأفكار وأنها لا تستطيع أن تترك الأبناء – الذين تركوها وانشغلوا في حياتهم – والأحفاد ومسئولياتهم ومشاكلهم وتخبره بأنهم لن يأخذوا زمنهم وزمن غيرهم.

كذلك زوجة ترى أنه قد حان الوقت بعد هذا العمر وهذه المسئوليات التي تحملوها والسنين التي قضوها في سبيل الأبناء أن يعيشوا لأنفسهم ولو قليلا، ويعيدوا سعادة بداية الزواج ويفعلوا مالم يستطيعوا فعله في وجود الأبناء حولهم ولكنها تصدم بزوج يسخر منها ويتهمها بأنها متصابية ولا تعيش سنها وربما كان من القسوة أن يخبرها أن من في سنها يجب ألا تفكر سوى كيف تختم حياتها لتقابل ربها.
وهذين المثالين بعد عشرة دامت أكثر من عشرين عام زواج ينظروا للوراء قائلين لأنفسهم ليس هذا ما تمنيته وقائلين أنا لم أعش لنفسي كل هذا العمر والآن عندما أردت أن أتمتع بثمار تعبي طوال هذه السنين لا أجد شريكي بجانبي بل والأكثر يسخر مني!

ربما تحمل هذا الزوج أو هذه الزوجة مشاكل كثيرة ومعاناة في سنوات الزواج على أمل أن يتبدل الحال عندما تخف المسئوليات ويصبح لكل منهما وقت ليتفاهم ويحب الآخر دون منغصات ولكنه يتألم عندما لايحدث ذلك ويجد أن كل صبره وتحمله ذهب هباء وأنه سوف يعاني حتى يلفظ أنفاسه الأخيرة أو قد يجدا سلوتهما في اللعب مع أحفادهما وقد لايستسلم الزوج كما تستسلم الزوجة  فيجد الزوج سلوته مع أخرى تعيش معه الحلم.

لن يكفي الحديث هنا لحل هذه المشكلة بعد وقوعها ولكني أوجه حديثي للشباب ليأخذوا الدرس قبل فوات الأوان، عند اختيارك لشريك حياتك يجب أن تتحدثا وتسألا عن تعريفكما  لفترة التقاعد هل تتفقان أنها فترة انتظار للنهاية أم تتفقان أنها بداية جديدة بعقل ناضج وحب اجتاز العقبات فأصبح أكثر توهجا من حب الشباب، أم تختلفان في المفهوم فيستطيع أحدكما اقناع الآخر بفكرته؟


نجد أنه عند التحدث عن أسس اختيار شريك الحياة لا يتذكر أحد هذه الفترة المهمة بل يتحدثون عن التوافق والحب والعائلة وكلها أشياء مهمة لكن أيضا أن تختار شريكك في سن الستين هو أولى منذ البداية وأحق بالتفكير فيه.

بقلمي
أميـــــــــــ محمد ــــــــــرة

كلية الزواج السعيد
انتظروا جديدنا

السبت، 29 نوفمبر، 2014

زوجي تغيّر


 (كان يتمنى لي الرضا لأرضى) مئات بل آلاف السيدات ترددت على ألسنتهن تلك الجملة وأكثر من الجمل التي تعبر عن عشق زوجها لها في فترة الخطوبة وبداية الزواج غير أن الوضع تحول تماما وأصبحت حائرة فهي لا تجد الاهتمام الذي كان! ما الذي حدث ولماذا حدث؟

الذي حدث أنكِ أنتي التي تغيرت - ولكل فعل رد فعل - فهل أنتي ذات الشخصية التي تزوجها وسعى كثيرا للوصول إليها؟ لم أقل انظري في المرآة كما سيقول لك الآخرون فالرجل ليس كما يقولون لا يهمه في الحياة سوى الجانب الجسدي منك فلو كان كذلك لتزوج الأجمل ولكنه اختارك أنتي لتفرد شخصيتك عمن سواكي.

أين موهبتك التي كنتي تقضين وقتك فيها وكان يبحث هو عن بعض من وقتك له؟ أين علاقاتك بصديقاتك اللاتي كنتي تلجأين إليهن عند حزنك وكان يلح هو عليكي في السؤال حتى تبوحي له بما يحزنك؟ أين آرائك ومواقفك من الأحداث والأنشطة المختلفة في المجتمع والتي كان يستمتع بسماعها ومناقشتها معك ولا يحتاج إلى قضاء معظم وقته مع أصدقائه؟

لقد نسيتي موهبتك وتفرغتي له ولحياته فأصبحتي تلاحقينه في كل مكان (أين أنت؟ ماذا تفعل؟ لماذا تأخرت؟ أنت لا تهتم) أصبح محور حياتك فأصبحتي كاهلا على حياته ثم قطعتي كل علاقاتك بصديقاتك ولم يعد لكي منفذ للتحدث والفضفضة سوى معه وإليه فأصبح لايسمع منك غير الشكوى وكلام لايفسره لأنه لا يفهم طبيعة الأنثى في الفضفضة وأيضا لم تعودي تهتمي بأحداث ومواقف العالم من حولك بل أصبحت اهتماماتك وآرائك حصريا للمطبخ والأولاد فماذا سنأكل غدا والأولاد أشقياء!

بعد كل هذا التغير ماذا تتوقعين منه؟ أن يظل اعجابه واهتمامه بكي كما كان؟ حتى وان كنتي تستقبلينه بكامل زينتك ولم تهملي أبدا في جسدك فأين روحك وعقلك اللذان جذباه في البداية؟

في الحياة عامة والزوجية خاصة لابد من أن تحبي نفسك وتهتمي بها وتكرميها أولا فإن لم تفعلي فلا تنتظري من أحد أن يفعل هذا نيابة عنك.

لاتجعلي منه محور تدورين في فلكه بل بالعكس اهتمي بذاتك وأسعدي نفسك وبذلك تقدرين على إسعاده بل وجعله أسعد رجل في العالم فالرجل يعشق الحرية والاستقلال كما تعشقين انتي التسوق والتحدث.

ولتعلمي أنكي لو كنتي تعيسة أو مستنزفة عاطفيا وغير راضية عن حالك فلن تستطيعي إسعاد زوجك أو أي شخص في العالم ففاقد الشيء لا يعطيه.

لا تعتبري زوجك مصدرك الوحيد للسعادة إذا أرضاكي ضحكت الدنيا وإذا أهملك فلا سبب لتعيشي فزوجك إضافة جميلة لحياتك وليس استبدال كامل للحياة إذا أسعدك سعدتي وإذا أهملك فهناك اهتمامات ومجالات أخرى في حياتك تعوضك وتساعدك على حل مشاكلك معه ببال هادئ.


استرجعي ذاتك واستدعي شخصيتك مرة أخرى فأنتي الخاسر الأكبر إن لم تفعلي.



بقلمي
أميــــــ محمد ــــــرة

كلية الزواج السعيد
انتظروا جديدنا